Search

ماكسيم تاكمان


ماكسيم تاكمان

رئيس مجلس إدارة وأحد مؤسسي "كاريبو"

كانت تمثل القصص والحكايات جزء كبير من طفولتنا، وخاصةً تلك التي كانت يقرأها لنا والدينا وأجدادنا قبل النوم. حكايات عن عوالم خيالية وقصور بعيدة كانت تجعل عقولنا الصغيرة تتخيل هذه العوالم والقصور وتفاصيلها والناس الذين يعيشون بها.

ولقد أثبتت الدراسات أن قراءة القصص للأطفال لها فوائد عديدة غير كونها مجرد قصص مسلية.


فقراءة القصص للأطفال تساعد على تقديمهم لكلمات ومصطلحات جديدة، بالإضافة إلى تحسين قدراتهم السماعية. كما تساعد الأطفال على أن يعرفوا أكثر عن جذورهم التاريخية والثقافية. وتعتبر قراءة القصص والاستماع إليها نشاط تعليمي جيد حيث أنه يؤدي إلى تفاعل الأطفال مع القصة من خلال سؤالهم عن أحداث القصة وتطوراتها.


ولكن، ومع تطور وسرعة العالم الذي نعيش فيه الآن، قلت ظاهرة قراءة القصص والحكايات للأطفال.


ويرجع ذلك إلى عدة أسباب، أهمها، أن معظم والديّ هؤلاء الأطفال يعملون، فيصعب عليهم العودة إلى منازلهم قبل موعد نوم أطفالهم، وبالتالي لا يستطيعون قراءة القصص لهم. هذا بالإضافة إلى والديّ الأطفال الذين يعيشون ويعملون في الخارج بعيداً عن أطفالهم. ونفس الشئ بالنسبة للأجداد والأقارب وغيرهم الذين من الممكن أن يقوموا بهذا الدور.

ولذلك، فأن تطبيق "كاريبوCaribu" هو أحد أهم التطبيقات التي ظهرت مؤخراً.


فكاريبو، كما وصفته ماكسيم تاكمان، أحد مؤسسيه، بأنه تطبيق يجمع بين FaceTime و Kindle للأطفال.

ماكسيم تاكمان هي رئيس مجلس إدارة وأحد مؤسسي شركة كاريبو، وهي شركة لتكنولوجيا التعليم تعمل على تقريب المسافات بين الأطفال وعائلاتهم، من خلال تمكين والديّ الأطفال وأجدادهم وأقاربهم من قراءة القصص لهم عبر تطبيق كاريبو، بالإضافة إلى الرسم والتلوين معهم، وكل هذا من خلال مكالمة فيديو.


ولقد دخلت مكسيم إلى مجال التعليم منذ أن عملت كعضو في “Teach for America Corps”، حيث قامت بتدريس 480 طالب. وقد أدى هذا إلى عملها على أكثر من مشروع تعليمي مع مؤسسات عديدة، مثل: Harlem’s Children Zone، DC Public Schools، وBill and Melinda Gates Foundation.


كما شغلت منصب "المدير التنفيذي" ل“Teach for America Corps – Miami Dade” حيث كانت مسؤولة عن متابعة العمليات الإقليمية ل26 موظف، مما نتج عنه تحقيق دعم عام وخاص بقيمة 15 مليون دولار لمساندة أكثر من 500 معلم ومتخرج.

وتم تعيين ماكسيك ك“White House Fellow” في وزارة الخزانة الأمريكية من قبل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، حيث كانت تعمل كمستشارة للسياسات العليا، بالإضافة إلى عملها على قضايا تخص الإندماج المالي.


وقبل كل ذلك، كانت ماكسيم ساعدت في تأسيس ال“New York City Corps”، وتولت إدارة ال“New York City Waterfalls”، في حين تمكنت من كسب أكثر من 60 مليون دولار للمدينة.


وفي عام 2016، قابلت ماكسيم تاكمان ألفارو ساربيدو (Alvaro Sarbido) وأسسا معاً شركة "كاريبو".

وحازت ماكسيم على لقب “Toyota Mother of Invention” لعام 2017، بالإضافة إلى فوزها بجائزة “Female Tech Leader of the Year” لعام 2017 من قبل “Greater Miami Chamber of Commerce”.


ولقد تمكنت كاريبو من الوصول إلى العديد من الدول، حيث تقوم بتوصيل الأطفال والديهم وأجدادهم وأقاربهم، ليظل أحد أقدم التقاليد عالمياً مستمر حتى الآن.


Written by Yasmine Mokhtar

7 views