Search

ستيفاني كوري وجينيفر روبيو - مؤسسي شركة "Away"




ستيفاني كوري وجينيفر روبيو

مؤسسي شركة "Away"

”الحاجة أم الاختراع!“ وكانت هذه الحاجة هي ما أوحت لجينيفر روبيو بفكرة إنشاء شركة "Away" لحقائب السفر، والتي وصفتها الشركة على موقعها بأنها ”حقيبة السفر المثالية“، وذلك لأن ”بها كل شئ تحتاجه، وليس بها أي شئ لا تحتاجه“.

وقد بدأ هذا عندما كُسرت حقيبة السفر الخاصة بجينيفر أثناء سفرها ولم تستطع إيجاد بديل لها تكون سهلة الاستخدام والحمل، وفي نفس الوقت ليست غالية الثمن.

وشهد عام ٢٠١٥ مشاركة ستيفاني كوري وجينيفر روبيو في تأسيس شركة "Away" لتقدم نوع حقائب السفر التي كانت تبحث عنها جينيفر، وتوسعت الشركة بعد ذلك لتقدم منتجات أخرى كل الهدف منها هو أن تجعل تجربة السفر سهلة وبسيطة لكل مسافر.

ولقد تقابلا ستيفاني وجينيفر لأول مرة عام ٢٠١١ عندما بدئا أول يوم عمل معاً في ”واربي باركر“ لنظارات النظر والشمس في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتركت جينيفر عملها في وازبي باركر في ٢٠١٣، حيث انتقلت إلى لندن لتصبح مديرة قسم الابداع في ”أل ساينتس“ ”All Saints“، شركة الأزياء البريطانية؛ في حين تركت ستيفاني عملها عام ٢٠١٤ لتلتحق بمدرسة كولومبيا لإدارة الأعمال ”Columbia Business School“.

وفي أحد سفريات جينيفر، وأثناء عودتها في مطار زيوريخ، كُسرت حقيبة سفرها لتقع منها كل شئ. وقد حاولت أن تبحث عن بديل لهذه الحقيبة في المطار، ووصفتها بأنها ”أسوأ تجربة شراء حقيبة سفر على الاطلاق“، وذلك لأنها لم تجد أي حقيبة بها المواصفات التي تحتاجها، وهي أن تكون ذات جودة عالية وسعر مقبول. وبعد ذلك، وعندما كانت تتحدث مع صديقتها ستيفاني، أتتهم فكرة إنتاج حقائب السفر.

وقاما بتقديم حقائب سفر ”Away“ عام ٢٠١٥، وبعد هذا بعامين، أصبح لديهم مئات الآلاف من العملاء السعداء، فريق عمل مكون من أكثر من ١٠٠ عضو، وأرباح بقيمة عشرات الملايين.

من الأشياء التي ساعدت ستيفاني وجينيفر على البدء هي خبراتهم في مجالات الأعمال المختلفة التي سهلت اعتمادهم على أنفسهم في هذا الوقت لتقليل أي تكاليف خارجية. فكانت جينيفر تمتلك الخبرة في العلامات التجارية والإبداع، وكانت ستيفاني لديها الخبرة في المنتج، سلسلة التوريد، والعمليات.

وكان من أوائل الأشياء التي استثمرا فيها هي مصمم صناعي لتصميم أول منتج، ثم استثمرا بعد ذلك في خلق العلامة التجارية للمنتج نفسه.

عندما أطلقت شركة ”Away“ لأول مرة، لم يكن لديهم أي منتجات. ولذلك جاءتهم فكرة أن يعرفوا الناس بمنتجاتهم ويشجعوهم على الحديث عنها، ولتحقيق ذلك، فكرت جينيفر في إطلاق كتاب.

”الأماكن التي نعود إليها“ هو كتاب يتضمن حوارات مع ٤٠ شخص من المجال الإبداعي، بما فيها: كتاب، فنانين، ومصورين، في مجالات مختلفة، مثل: الطعام والأزياء.

وتضمنت الفكرة أيضاً عدم دفع أي شئ للمساهمين، ولكن اعطائهم حقيبة سفر كهدية. وفي نوفمبر، ٢٠١٥، تم بيع الكتاب الذي كان يتضمن معه أيضاً كارت هدية يمكن استخدامه لاستلام حقيبة السفر في فبراير، ٢٠١٦.

انتشرت الفكرة جداً ونالت إعجاب الكثير من الناس وبدأوا في التناقش حول الكتاب وحقائب السفر على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة وضمن معارفهم.

تم طباعة ١٢٠٠ كتاب، وتم بيعهم كلهم، بما فيها كروت الهدايا لاستلام حقائب السفر. وخلال أول عام من إنشاء الشركة، اجتازت مبيعاتها ١٢ مليون دولار.

من الأشياء التي جعلت ”Away“ تتميز في مجالها كانت طريقتها في التسويق، وعلاقتها مع العملاء.

يقوم تسويق شركة ”Away“ على طريقة حكي القصص. فهم يفكرون في القصص المختلفة التي لها علاقة بالسفر والحقائب وحكيها إلى الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي، وهي قصص الهدف منها جذب انتباه العملاء وتشجيعهم على التحدث بخصوص هذه القصص ومناقشتها.

كما عملوا على جعل منتجاتهم شخصية جداً لمقابلة احتياجات وأذواق العملاء المختلفة. فمن الأشياء التي قاموا بها هي المشاركة مع عدد من الفنانين بالكتابة بالطريقة اليدوية لكتابة كل حرف من كلمة ”Away“ بطريقة مختلفة. وبعد ذلك، قاموا بوضع هذه الحروف على موقعهم الالكتروني ليكون للعملاء حرية اختيار الحقيبة والتصميم الذي يناسب احتياجاتهم وأذواقهم، كما تعاقدوا مع هؤلاء الفنانين لكتابة أوائل حروف أسماء العملاء على حقائب سفرهم.

كانت جينيفر روبيو ضمن قائمة مجلة فوربز ل٣٠ تحت ال٣٠ عام للتسويق والاعلانات لعام ٢٠١٥، في حين كانت ستيفاني كوري ضمن ال٣٠ تحت ال٣٠ عام لتجارة التجزئة والتجارة الالكترونية لعام ٢٠١٦. كما ربح الاثنين جائزة إرنست ويونغ لرواد أعمال العام، لعام ٢٠١٨.

Written by Yamsine Mokhtar

10 views