Search

زها حديد - المهندسة المعمارية العالمية


زها حديد

المهندسة المعمارية العالمية


السيدة الوحيدة التي حصلت على "الميدالية الذهبية الملكية" ضمن جائزة المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين "Royal Institute of British Architects" عام 2016: زها حديد؛ ولدت المهندسة المعمارية العراقية البريطانية عام 2015 في بغداد، العراق.


درست زها حديد الرياضيات في الجامعة الأمريكية ببيروت قبل سفرها إلى لندن، بريطانيا، لدراسة الهندسة المعمارية في الجمعية المعمارية "Architectural Association School of Architecture"، حيث تخرجت منها عام 1977. بدأت زها عملها كمهندسة معمارية في "مكتب متروبوليتان للهندسة المعمارية - Office for Metropolitan Architecture"، لتنشئ مكتباً خاصاً بها عام 1980.


لم تتحول تصميمات زها إلى حقيقة حتى أوائل التسعينات من خلال تنفيذ تصميمها لمحطة إطفاء الحريق فيترا بألمانيا، حيث كانت تصاميمها، قبل ذلك، تنشر في مجلات الهندسة المعمارية، ولكن لم ينفذ منها أي تصميم.

كانت هذه نقطة البداية في مشوار زها حديد في الهندسة المعمارية. وكانت تعرف زها بتصاميمها الخيالية التي تبعد عن القواعد الهندسية، وذلك من خلال الأشكال المائلة التي ميزت تصاميمها.

ألمانيا، أسبانيا، الإمارات العربية المتحدة، أذربيجان، والصين هم فقط بعض الدول التي حصلت على تصاميم زها حواس الجديدة والمبتكرة؛ وذلك من خلال بعض من تصاميمها الأكثر شهرة، مثل:


مركز فاينو للعلوم، ألمانيا.

كوبري بافيليون، أسبانيا.

أكاديمية إيفلين غريس، بريطانيا.

مبنى بي إم دبليو المركزي، ألمانيا.

دار أوبرا غوانزو، الصين.

كوبري الشيخ زايد، الإمارات العربية المتحدة.

متحف ريفرسايد، بريطانيا.

مركز الألعاب المائية، بريطانيا.

مركز حيدر علييف، أذربيجان.


كل هذه التصاميم وأكثر كانت إنعكاس واضح لتقدير زها للأشخاص الذين "يجرؤون على ممارسة التجارب بالمواد والمقاسات"، كما قالت من قبل.


وقد حازت زها على العديد من الجوائز بسبب تصاميمها الجريئة، والغير بسيطة أو تقليدية، وبعض هذه الجوائز كانت هي أول سيدة تحصل عليهم، مثل جائزة بريتزكر في الهندسة المعمارية عام 2004. وتتضمن الجوائز التي حصلت عليها أيضاً: جائزة جاين درو لعام 2012، وجائزة ستيرلينج، أهم جوائز المملكة المتحدة للهندسة المعمارية، لعامين متتاليين: 2010 و2011.


كما شهد عام 2008 وصولها إلى رقم 69 في قائمة فوربس عن "أقوى 100 سيدة في العالم"، في حين أعطتها "تايم" لقب "مفكرة مؤثرة" عام 2010 في العدد المائة لتايم.


وفي عام 2013، كانت زها حديد واحدة من "أقوى 100 سيدة في المملكة المتحدة" طبقاُ لWoman's Hour على راديو BBC 4. كما ظهرت في قائمة Debrett ل"أكثر الشخصيات المؤثرة في المملكة المتحدة" لثلاثة أعوام متتالية: 2014، 2015، و2016. وتم ترشيحها لجائزة "خدمات للعلوم والهندسة" في المتحف البريطاني المسلم في يناير، 2015.


زها حديد، السيدة التي ذهبت ضد كل المعتاد، وقدّمت إلى العالم أنواع جديدة من التصاميم والمباني، رحلت عنا في ميامي، فلوريدا، عام 2016.

Written by Yasmine Mokhtar

5 views