Search

توقعات فيزا للتجارة العالمية في 2021


بقلم: حبيبة الحديدي


أثار عام 2020 كانت غير مسبوقة، فقد خلق فيروس الكورونا المستجد ظروفًا لم يعهدها العالم. لكن لحسن الحظ أدت تلك الظروف إلى خلق اتجاهات جديدة وبالتالي فرص جديدة في عالم الأعمال. نشرت شركة فيزا مؤخرًا تقريرها عن التنبؤات المالية للعام المقبل بناءً على تحليل العوامل الرئيسية التي تم تحديدها خلال عام 2020


يناقش التقرير 7 تنبؤات أو اتجاهات ستحكم الأعمال والتجارة العالمية للعام المقبل. النقاط الرئيسية التي طرحت تتلخص على النحو التالي : تغيير مزايا بطاقات الائتمان ، ظهور التجارة المتكاملة ، وانتشار "اشتر الآن ، وادفع لاحقًا" ، وانتشار المدفوعات الرقمية ، والمزيد من طرق الدفع من خلال استخدام الهاتف، وانتشار طرق الدفع الرقمية ، وإيجاد أساليب في الشركات الصغيرة لاكتشاف الاحتيال


اولا، تغيير مزايا بطاقة الائتمان.لأنه من المتوقع استمرار ركود حركة الطيران هذا التحول في الفوائد من المزايا الكبيرة الخاصة بالسفر و الخدمات الفندقية إلى المزيد من الفوائد الصغيرةاليومية


التوقع الثاني هو واحد يمكن للكثير من الناس رؤيته بالفعل وهو "ظهور التجارة المتكاملة". وهذا يعني أنه من المتوقع أن يتم دمج المزيد من تجارب التسوق الرقمي في الحياة اليومية ، مما يتيح مساحة أكبر للتجارب الآمنة طبيا


التوقع الثالث خاص بأمريكا الشمالية وهو انتشار سياسة "اشتر الآن ، وادفع لاحقًا" للسماح بمزيد من المرونة للمستهلكين و لإنعاش حركة الأسواق


التوقع الرابع هي أن المدفوعات الرقمية ستكون هي السبيل للذهاب ولن يكون هناك عودة إلى طرق الدفع التقليدية خاصة مع ازدياد المخاوف الصحية. وشهدت مصر تطورا في هذا الجانب حيث تظهر البيانات أن "القيود المفروضة على المعاملات الخالية من رقم التعريف الشخصي في مصر قد تضاعفت منذ بداية الوباء مع الاعتماد المتزايد على الدفع الرقمي".


التنبؤ الخامس هو أن انتشار الأساليب الرقمية لن تقتصر على البطاقات ولكن على الهواتف أيضًا باستخدام التطبيقات البسيطة.



تنبؤ فيزا السادس يتعلق بزيادة الخدمات المالية الرقمية في جميع أنحاء العالم مع استمرار تطورها فمثلا قدمت شركات مثل “فوري” أسلوبا جديدًا للمحافظ الرقمية والمدفوعات التي يمكن الوصول إليها من قبل جمهور مصري أوسع للمساعدة في توسيع خدمات للشركات الصغيرة والمستهلكين


يشير رقم التنبؤ 7 إلى الاستجابة للزيادة الهائلة في التحديث الرقمي. من المتوقع أن تنمو أنشطة المحتال بنفس المعدل مما سيشكل تحديًا أكبر للشركات الصغيرة بالذات لأن تمتلك الشركات الكبيرة المعدات اللازمة لتتبع المعاملات الاحتيالية. يتعين على الشركات الصغيرة اللجوء إلى الممارسات الأخرى التي تتطلب التصديق.


مع الكم الهائل من التغيير الذي أحدثه جائحة الكورونا، يقدم عام 2021 عالماً جديداً كليا. مع التحديات الأحدث والفرص الأحدث ، أدى هذا العام إلى اتخاذ تدابير جذرية للتركيز على تسريع انتشار التكنولوجيا في حياتنا اليومية. سيشهد عام 2021 بالتأكيد دفعة أخرى في التكامل الرقمي وانتشار التقنيات لعامة الناس

1 view0 comments