Search

بوكيت صان - أحد مؤسسي والشريك الإداري لشركة سوجال


بوكيت صان أحد مؤسسي والشريك الإداري لشركة سوجال الصينية البالغة من العمر ٢٧ عام، بوكيت صان، هي أحد مؤسسي شركة سوجال، أول شركة لرأس المال الاستثماري تقودها امرأة. ولدت وتربت بوكيت صان في دونغ ينغ بالصين، واتخذت حياتها مساراً مختلفاً تماماً عن ما كانت تتخيله في صغرها. كانت تحلم بوكيت بأن تصبح منتجة موسيقية عندما تكبر، كما كانت تعزف البيانو لمدة ١٨ عام، وكانت فكرة أن تصبح رائدة للأعمال بعيدة كل البعد عنها، ولكن الحياة كان لديها خطط أخرى لها. في عمر ال١١ سنة، أرسلها والداها إلى مخيم تدريب لتعلم اللغة الانجليزية؛ وفي عمر ال١٨ سنة، سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية لكي تدرس في كلية وليام وماري بفيرجينيا. في ذلك الوقت، لم تكن بوكيت تمتلك الثقة بالنفس التي تمتلكها الآن؛ كان العمل بفريق، التفكير النقدي، وتقديم العروض يمثلوا كابوس بالنسبة لها، هذا بالإضافة إلى كونها طالبة صينية في جامعة أمريكية. بعد تخرجها، عملت لفترة في شركة موتورولا بشيكاغو، وفي نفس الوقت الذي كادت أن تنتهي فيه تأشيرتها الأمريكية، تم قبولها في برنامج الماجستير الجديد في جامعة جنوب كاليفورنيا لإدارة الأعمال. وهناك تعلمت بوكيت عن الابتكار وريادة الأعمال، وكان هذا ما أوحى لها بترك عالم الشركات خلفها وأن تصبح رائدة أعمال نفسها. ولكن، وهي تستعد لدخول عالم الشركات الناشئة، وجدت نفسها تواجه مشكلة واحدة، وهي أنه لا توجد رائدات أعمال كفاية، ولا شركات ناشئة تقودها سيدات. بالإضافة إلى أن كل مؤتمر أو ندوة تحضرها كانت تجد نفسها محاطة برجال، سواء كانوا رواد أعمال، متحدثين، أو حكام. لذلك، قررت بوكيت أن تبتعد عن القاعدة وأن تخلق مكان لنفسها وللسيدات الأخريات، وكان هذا ما جعلها تؤسس شركة سوجال لرأس المال الاستثماري مع إليزابيث جالبوت. شركة سوجال هي شركة لرأس المال الاستثماري يقوم من خلالها المستثمرين، سواء الأفراد أو المنظمات، بالاستثمار في المشاريع والشركات الناشئة التي فيها مخاطرة ونتائجها غير مثبتة. كما تختلف بوكيت وإليزابيث عن غيرهم من شركات رأس المال الاستثماري في أنهم يؤمنوا بالاستثمار في رواد الأعمال المختلفين وغير التقليديين عبر الحدود، ويأتي ذلك من إيمانهم بأن العالم يتغير بسرعة وأصبح صغيراً ومتواصلاً أكثر، وأن كل الناس أصبحوا الآن مواطنين عالميين. كانت بوكيت دائماً ما تتقبل اختلافها عن الآخرين، وتؤمن بأن الاختلاف هو شئ مهم وثمين؛ فهي كانت أصغر عضو في المخيم التدريبي الذي تعلمت الإنجليزية فيه، وكانت الفتاة الصينية في الجامعة الأمريكية، وهي سيدة صغيرة السن شاركت في تأسيس شركة لرأس المال الاستثماري في مجال يهيمن عليه الرجال في المقام الأول. القيمتين الأساسيتين التي تؤمن بهم هم: المساواة والاختلاف؛ كما تؤمن أن كل شخص لديه القدرة على تغيير العالم. في الفترة مابين ٢٠١٥ و٢٠١٧، قامت شركة سوجال بالاستثمار في ٤٣ شركة ناشئة، اثنين منهما تم شرائهما. بوكيت صان هي واحدة من أصغر الأشخاص الذين يظهروا على غلاف مجلة فوربز وهي في سن ال٢٤ عام؛ هذا بالإضافة إلى ظهورها في البي بي سي، النيويورك تايمز، لينكد إن، و تلفزيون الصين المركزي، وغيرهم. والآن، بوكيت صان هي متحدثة عامة، قائدة للرأي، وشخصية مؤثرة. فهي لديها الآن تدوين صوتي (Podcast) خاص بها ويستمع إليه أكثر من مليون مستمع. كما أنها مقدمة للموسم الخامس للبرنامج الواقعي "Startup" التابع لقناة NewsAsia.

Written by Yasmine Mokhtar

10 views