Search

المدفوعات الرقمية أمر لا بد منه الآن

المدفوعات الرقمية أمر لا بد منه الآن فقد وافقت وزارة المالية على لائحة جديدة أصدرتها هيئة تنظيم الضرائب المصرية في فبراير من العام الجاري. ومع ذلك ، فإن القوانين التي تم إقرارها والموافقة عليها لا تستهدف جميع دافعي الضرائب المصريين. إنها وسيلة لدفع رقمنة الحكومة إلى الأمام ودفعة كبيرة للتكنولوجيا المالية في مصر. يشترط القانون الآن على "شركات الدرجة الثالثة" ، كما هو موضح في المستندات القانونية ، أن تبدأ في إنتاج الإيصالات الرقمية والوثائق المالية اعتبارًا من 15 مايو.


القانون له العديد من المتطلبات ايضا. يوضح نوع المتطلبات التي تتماشى مع دمج الإيصالات الرقمية. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن طلب الإيصالات الرقمية يعني أن مصلحة الضرائب ووزارة المالية قد فعَّلتا بالفعل أنظمتها الرقمية. تضمنت المتطلبات الأخرى استخراج التوقيع الإلكتروني والرموز الشريطية لتشفير GS1 أو GSC. لم يتضح بعد الغرض من استخدام الرمز الشريطي ، ولكن من المحتمل أن يتم استخدامه كشكل آخر من أشكال معالجة بيانات الشركة.


بعد إنشاء الرمز الشريطي أو الكيو آر والتوقيع الرقمي ، فإن الخطوة التالية هي التسجيل للدفع الرقمي إلكترونيًا باستخدام رقم السجل الضريبي للشركة. يجب أن ينتمي حساب المنشئ إلى مسؤول الشركة ، وبالتالي يتعين عليهم ملء بعض التفاصيل الشخصية مثل رقم الهوية/رقم البطاقة وعنوان البريد الإلكتروني ورقم الهاتف. لكي تقوم الشركات بتنشيط نظام الإيصال رقمي ، ستحتاج إلى الاشتراك في نظام تخطيط موارد المؤسسات كما هو الحال في معظم الشركات والكيانات في الوقت الحاضر. في حين أن المتطلبات المذكورة أعلاه ضرورية فقط لشركات الدرجة الثالثة ، فقد تم تشجيع الشركات الصغيرة بشدة على تطبيق نظام الدفع الإلكتروني وبالتالي التقدم إلى اقتصاد رقمي أكثر استدامة.


يعد القانون ثوريًا بالتأكيد خاصةً إذا ما قورن بالأنظمة القديمة التي لا تزال تعتمدها بعض الجهات الحكومية في مصر. توفر المدفوعات الإلكترونية قدرًا أكبر من المرونة والموثوقية ، وهي ليست عرضة للتزوير. بالإضافة إلى ذلك ، تكافح أنظمة الحكومة الرقمية الفساد والبيروقراطية ، وكلاهما من شأنه أن يمنح مصر المزيد من النقاط كوجهة استثمارية إلى جانب حقيقة أنها واحدة من أكبر الأسواق في المنطقة. الرقمنة هي بالتأكيد الطريق الذي يجب اتباعه وهذا بالتأكيد اعتقاد بأن الحكومة المصرية الحالية على استعداد للمضي فيه




2 views0 comments