Search

آمنة الساعي - رئيس مجلس إدارة وأحد مؤسسي مؤسسة حلم


آمنة الساعي

رئيس مجلس إدارة وأحد مؤسسي مؤسسة حلم

الشريك الإداري وأحد مؤسسي حلم للاستشارات

"كل الناس أولوية أولى!" هو أفضل وصف لحلم كما قالته أحد مؤسسيها، آمنة الساعي. وحلم هي مؤسسة تعمل على الوصول إلى الحقوق الرئيسية للأشخاص ذوي الإعاقة في مصر، والتي تتضمن دمجهم في كافة نواحي الحياة وفي المجتمع.

بدأت القصة بآمنة الساعي، والتي كانت قد عاشت يوم واحد كشخص كفيف، وذلك من خلال تجربتها في متحف "حوار في الظلام – Dialogue in the Dark" في ألمانيا. ولقد أثرت هذه التجربة في آمنة جداً، فجعلتها تفكر في الأشخاص ذوي الإعاقات المختلفة، وليس فقط الإعاقة البصرية، وكيف يواجهون التحديات التي يقابلوها كل يوم.

ولقد أرادت آمنة أن تفعل شئ تستطيع من خلاله نقل تجربتها لكل الناس، بالإضافة إلى مساعدة وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة أنفسهم. وشاركها هذا الهدف صديق طفولتها رامز ماهر، والذي كان قد عاش بدوره تجربته الخاصة مع شخص ذو إعاقة خلال دراسته في الجامعة، والتي قد أثرت فيه أيضاً بشكل كيبر لتجعله في نفس إصرار آمنة على تحقيق التمكين والدمج للأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع.

وبعد استقالة أمنة ورامز من وظائفهم في عمر ال24 عام للتفرغ لتحقيق هدفهم، شهد عام 2014 إنشاء "مؤسسة حلم" رسمياً كمؤسسة غير هادفة للربح تعمل على "تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وإزالة الحواجز التي تعوق مشاركتهم الكاملة في المجتمع".

وفي ديسمبر 2016، تشاركت آمنة الساعي مع رامز ماهر مرة أخرى لانشاء شركة "حلم للاستشارات"، وذلك لخدمة أكثر من 300 شركة في مصر والمنطقة المحيطة ومساعدتهم على أن يكونوا أكثر دمج وإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة، سواء كانوا موظفين أو عملاء؛ بالإضافة إلى مساعدتهم على توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة والحفاظ على موظفينهم من ذوي الإعاقة.

وتحت قيادة وتوجيه أمنة، تمكنت حلم من خدمة العديد من الأشخاص ذوي الإعاقة، وزيادة وعي ملايين الأشخاص في المجتمع المصري تجاه الإعاقة. ليس هذا فقط، بل استطاعت حلم أن تعيد تعريف كلمة "الإعاقة" نفسها، بالإضافة إلى مصطلحات أخرى لها علاقة بالمجال، مثل: "الدمج" و"الإتاحة".

فقد كان المفهوم الشائع للإعاقة هو أنها مرضية وأنها تؤثر على الشخص ذو إعاقة نفسه وعائلته فقط، ولا تؤثر على المجتمع ككل، وليس لبقية المجتمع أي دخل بها؛ وهذا ما يعرف عالمياً باسم "النموذج الطبي للإعاقة".

وفي مواجهة هذا الإعتقاد، ظهر "النموذج الإجتماعي للإعاقة" والذي يؤمن بأن الإعاقة ليست مشكلة طبية، بل مشكلة إجتماعية ومادية؛ أي أن إعاقة الشخص هي نتيجة عن البيئة الإجتماعية والمادية المحيطة به والغير متاحة لاستقباله.

وكانت حلم قدمت هذا النموذج لأول مرة في مصر عقب إتمام مؤسسيها البرنامج التدريبي " Improvement of Accessibility of Social Inclusion – Barrier Free Environment" في اليابان عام 2016، والذي تم دعوتهما لحضوره من قبل وكالة اليابان للتعاون الدولي.

كما قامت حلم بتقدبم مفهوم "الإتاحة" بخصوص الأشخاص ذوي الإعاقة إلى العديد من المؤسسات العامة والخاصة، مما أدى إلى عمل محافظات كيبرة مثل الجيزة والأقصر على جعل الأماكن المهمة بهما أكثر إتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة.

وتعرف الأمم النتحدة "الإتاحة" فيما يخص الأشخاص ذوي الإعاقة بأتها: "أي مكان، مساحة، أو خدمة، سواء كانت مادية أو إفتراضية، يمكن الإقتراب إليها، الوصول إليها، دخولها، الخروج منها، التعامل معها، فهمها، أو استخدامها من قبل الأشخاص ذوي الإعاقات المختلفة".

ويصل بنا كل هذا إلى مصطلح آخر في غاية الأهمية، وهو "الدمج". دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع وفي كافة نواحي الحياة هو أحد الأهداف الأساسية التي تعمل حلم على تحقيقها، بحيث يكون لهم نفس الحقوق وعليهم تفس الواجبات بشكل متساوي مع غيرهم، بدون أي استبعاد أو تمييز.

وإلى اليوم، استطاعت حلم أن تصل إلى أكثر من 19 مليون شخص، أن تخدم أكثر من 1500 شخص ذو إعاقة، أن تقدم تقييمات إتاحة لأكثر من 1200 مكان لجعلهم أكثر دمج وإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة، وأن تبني شراكات مع أكثر من 600 مؤسسة وخبير في مجال الإعاقة في أكثر من 16 دولة.

بالإضافة إلى ذلك، تم تكريم حلم بسبب حلولها الإبداعية والناجحة فيما يخص مجالات التوظيف والإتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة من قبل Zero Project في مقر الأمم المتحدة بفيينا، النمسا، وذلك لعامين متتاليين: 2017 و2018.

كما مثلت آمنة الساعي حلم في مؤتمر "كونكورديا" الذي عقد في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2016، بالإضافة إلى حصولها على شهادة من وكالة اليابات للتعاون الدولي لاتمامها تدريب Improvement of Accessibility of Social" Inclusion – Barrier Free Environment".

وحصلت آمتة على جائزة Total Start-Upper of the Year لعام 2016 بسبب شركة حلم للاستشارات.

أما عام 2015، فشهد حصول مؤسسي حلم على زمالة Rise Egypt الدولية لمدة عامين، وتم الاحتفال بتخرجهم منها في جامعة هارفرد الأمريكية. بالإضافة إلى ذلك، تم إختيار مؤسسي حلم ضمن أكثر 15 شخص مؤثر في مصر لعام 2015، طبقاً لمجلة CairoSCENE.

32 views